"تيكا" التركية تنفذ 900 مشروع في البوسنة خلال ربع قرن

أنجزت الوكالة التركية للتعاون والتنسيق "تيكا"، آلاف المشاريع من خلال مكاتبها المنتشرة في 60 دولة حول العالم، من ضمنها 900 مشروع نفذتها في البوسنة والهرسك خلال نحو 24 عاما.

وبدأت "تيكا" أنشطتها في البوسنة والهرسك عقب انتهاء الحرب فيها مباشرة أواخر العام 1995.

وخلال قرابة ربع قرن نفذت "تيكا" 900 مشروع في العديد من القطاعات مثل حماية التراث الثقافي والتاريخي، والتعليم، والصحة، والبنى التحتية، والزراعة، والثروة الحيوانية.

وأدت الأهمية والمكانة التي تتمتع بهما البوسنة والهرسك لدى الدولة والشعب التركيين، إلى جعلها من الدول ذات الأولوية في الحصول على المساعدات الإنمائية.

وساعدت وكالة "تيكا" العديد من العائلات على تحسين ظروفها المادية عبر المشروعات الإنمائية التي نفذتها في العديد من القطاعات وفي مقدمتها الزراعة والثروة الحيوانية.

وتسعى الوكالة التركية لاحتضان كافة فئات المجتمع ومساعدتهم دون تمييز بينهم على أساس الدين أو العرق، وقد تمكنت من الوصول إلى كل المناطق في البوسنة والهرسك.

ومن المشروعات التي نفذتها "تيكا" في البوسنة والهرسك دون تمييز أو تفرقة ومع مراعاة حساسيات المجتمع، مشروع ترميم وتجديد شاهد قبر "زكي أفندي" الذي عاش في العهد العثماني، ويوصف بأنه البطل المجهول للتعاون بين المسلمين واليهود.

وتولت الوكالة ترميم شاهد القبر الوحيد الذي يحوي عبارات مكتوبة باللغة العثمانية والعبرانية والبوسنية، كما دعمت مؤتمرا بعنوان "العيش المشترك بين المسلمين واليهود في البوسنة والهرسك"، نُظم منذ مدة قصيرة في سراييفو.

تحسين التعليم

تهدف "تيكا" لتشكيل مناخ تعليم أفضل وأكثر جودة من أجل الأجيال القادمة، وفي هذا الإطار قامت بدعم البنية التحتية التكنولوجية للمدارس، وأنشأت مؤسسات تعليمية جديدة ذات معايير حديثة إضافة إلى برامج لتبادل الخبرات لتقوية وتطوير كادر المعلمين.

وتواصل الوكالة التركية دعمها لقطاع التعليم بمختلف مراحله في البوسنة والهرسك من رياض الأطفال والتعليم الابتدائي وحتى التعليم الثانوي والجامعي.

وفي الوقت نفسه تدعم "تيكا" دمج الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة مع المجتمع وجعلهم أفرادا منتجين داخل مجتمعاتهم عبر مشروع "تبادل الخبرات بين تركيا والبلقان- أتجاوز إعاقتي مع تركيا"، الذي تنفذه الوكالة في قطاع التعليم الخاص.

كما تقوم "تيكا" بنقل الخبرات التركية في مجال التعليم الخاص من أجل رفع معايير الجودة وتوفير مناخ تعليمي حديث للطلاب في 8 مدارس خاصة بعدة مدن في البوسنة والهرسك.

ولا تقتصر مشاريع "تيكا" على منطقة البوسنة والهرسك فقط، بل قامت أيضاً بتنفيذ مشروع تجديد المركز الثقافي بمدينة "تريبينيي" الذي يعد من أهم المراكز الثقافية بالمنطقة.

وتهدف وكالة التعاون والتنسيق التركية لمواصلة أنشطتها في التعاون والتنمية بالبوسنة والهرسك، كما تخطط لتنفيذ مشروعات جديدة في المستقبل القريب يمكنها إحداث فرق وخدمة الإنسان.

مشاريع بالمناطق الريفية

وتساهم "تيكا" من خلال مشاريعها الإنمائية في المناطق الريفية خاصة، في تحسين الوضع الاقتصادي للعائلات التي عادت إلى البوسنة والهرسك بعد أن كانت قد اضطرت للهجرة بسبب ظروف الحرب (1992 - 1995).

وتمكنت "تيكا" من إيصال مساعدات لحوالي ألف أسرة في إطار برنامج دعم الحياة والغذاء الذي أطلقته عام 2017، ونفذت في إطار البرنامج العديد من المشروعات في عدة مجالات مثل توفير المعدات والآلات الزراعية، وإنتاج الجوز، وتربية الخيول والأغنام.

وتهدف وكالة التعاون والتنسيق، إلى تعريف العائلات التي عادت إلى البلاد بأحدث طرق الإنتاج، وتطوير أنشطتهم التجارية ودعمهم اقتصادياً واجتماعياً.

كما تسعى "تيكا" لتحقيق مشاركة المرأة بالمناطق الريفية في الإنتاج عبر "مشروع إنتاج الجوز العضوي"، الذي يهدف كذلك لتقليل الاعتماد على الاستيراد لتوفير احتياجات السوق الداخلية بالبوسنة والهرسك نظراً لعدم كفاية الإنتاج المحلي.

ودعمت الوكالة مشروعاً لتقليل نسبة الفقر في المناطق الريفية عبر تشغيل العائلات العائدة وتخصيص أراضي الأوقاف للزراعة، ومنحت في إطاره آلات ومعدات زراعية في مقدمتها الجرارات للشركاء في المشاريع بمنطقتي فوكا وغاكو (شرق).

مساعدات لـ 500 أسرة

وتخطط "تيكا" للوصول إلى 500 أسرة في عموم البوسنة والهرسك من خلال "برنامج دعم أمن الغذاء والحياة".

كما تهدف لنقل المشاريع في قطاعي الزراعة والإنتاج الحيواني إلى مستويات أكثر احترافية عبر مشاريع مثل إنتاج الحليب وتعبئة العسل، بهدف تحقيق الأمن الغذائي القابل للاستدامة.

ولا تقتصر أنشطة وكالة "تيكا" بهدف توفير فرص عمل وتقليل البطالة على قطاع الزراعة وحسب، بل تواصل أنشطتها أيضاً في مجال التعليم المهني.

وفي العام 2018 ساهمت في تأسيس مركز التعليم المهني في مدينة غرادكاك بالتعاون مع بلدية المدينة وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية (UNDP).

ويتم في هذا المركز تدريب وتوظيف الأيدي العاملة اللازمة للعمل في قطاع صناعة السيارات، كما تُقدم دورات تدريبية في البرمجة، وبعض برامج الحاسب الآلي.

قطاع الصحة

كذلك تنفذ "تيكا" مشروعات مهمة في قطاع الصحة في البوسنة والهرسك، وفي هذا الإطار تقوم بتحسين البنى التحتية للمستشفيات والمراكز الصحية، وتزودها بالمعدات الحديثة وتساعد في تحسين جودة الخدمة وتأهيل الأفراد العاملين في قطاع الصحة.

وتكفلت بإنشاء عيادة لأمراض الدم بالمركز الطبي بجامعة سراييفو، كما قدمت المعدات الطبية لمركز (BİMA) الطبي حيث تقدم الخدمة مجاناً للأشخاص الذين لا يتمتعون بتأمين صحي، إضافة إلى مساهمتها في إنشاء الوحدة الصحية في كرسيفاك.

إشادة بمشاريع "تيكا"

استطاعت وكالة "تيكا" أن تنال تقدير كل شخص في البوسنة والهرسك عبر وصولها للجميع في كل أنحاء البلاد، ومحاولتها احتضان جميع أطياف المجتمع.

وقال الممثل الأعلى للوكالة في البوسنة والهرسك، فالانتين انزكو، في تصريح لمراسل الأناضول، إن "أنشطة تيكا لها تأثير مهم في جعل تركيا من عناصر تحقيق الاستقرار في البلقان".

ولفت إلى أهمية الدور الإيجابي الذي تلعبه تركيا في المنطقة.

وأضاف انزكو: "إذا ما ذهبتم إلى إحدى القرى في شرق البوسنة والهرسك ستجدون أن تيكا سبقتكم إلى هناك. وعلى البوسنة والهرسك أن تنهض بقوة أكثر بمساعدة أصدقائها".