"تيكا" التركية توظيف النساء حول العالم في صدارة الأولويات

ساهمت مشاريع الوكالة التركية للتعاون والتنسيق "تيكا"، الهامة والمنفذة في مختلف مناطق العالم، بتأمين فرص عمل كثيرة للنساء، مستهدفة زيادة هذه الفرص، ودمجهم بالمجتمع.

وبحسب المعطيات فإن "تيكا" ونتيجة للمشاريع التي تقدمها ابتداءً من البلقان مرورا بالشرق الأوسط وأفريقيا، وصولا إلى أمريكا اللاتينية، تعمل على مشاريع تعليمية، صحية، واجتماعية، ومشاريع بنى تحتية، والحفاظ على الميراث الثقافي، مما يساهم بزيادة فرص عمل النساء.

كما تلعب الدورات التعليمية التي تنظمها الوكالة في مجالات الإندماج بالحياة الاجتماعية والاقتصادية، دورا مهما في توفير فرص العمل للمرأة.

مشاريع هامة في 2017

ومن المشاريع الهامة التي نفذتها الوكالة عام 2017، تطوير وحدة الأمراض النسائية والولادة في مستشفى نوفي بازار، وهو أكبر مستشفى بمنطقته في صربيا، وافتتح من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وزوجته أمينة.

وبفضل التحديث الذي أجرته "تيكا" في هذه الوحدة، انخفضت بشكل كبير حالات الوفاة أثناء الولادة، وبفضل المستلزمات والتجهيزات الطبية المقدمة، فإن الوحدة باتت جاهزة للعمليات الصعبة، والوجهة الوحيدة في تلك المنطقة.

كما قدمت الوكالة مساعدات لولاية الصومال في إثيوبيا، لمركز طبي للأطفال والنساء عبارة عن أجهزة أشعة "إيكو"، وكراسي طبية وسرائر للولادة، ومساعدات أخرى، فضلا عن توفير تجهيزات فنية لوزارة شؤون الأطفال والنساء، مؤلفة من 62 من المعدات، جرى تقديمها للمسؤولين بمراسم رسمية.

وفي نفس الإطار، نفذ مشروع لتأهيل وتدريب مهني للنساء في مدينة بورت بويت في ساحل العاج، وهو مركز مرتبط بوزارة معنية بشؤون المرأة والطفل، وجرى افتتاح المركز لتقديم الخدمات.

دعم نساء تعرضن للعنف

الوكالة نفذت في الكاميرون أعمال تجهيز وتحديث مركز إيواء، وتعليم الفتيات اللاتي تعرضن للعنف، عام 2008، وهو مركز مرتبط بوزارة المرأة والعائلة، يقدم خدمات التأهيل والتعليم الفندقي والمطابخ والخياطة والكومبيوتر والتجميل، والتصفيف، وغيرها.

وبفضل التجهيزات المقدمة من "تيكا"، وتأسيس المطبخ فيه، تستفيد منه 180 فتاة في المركز، إضافة إلى 9 أشهر من التعليم المهني، و3 أشهر من التدريب، يتم منحهن شهادة مهنة، بهدف تحسين الفتاة إمكانياتها الاقتصادية والاجتماعية.

وخلال الجولة الأفريقية للرئيس أردوغان وزوجته أمينة، وخلال زيارتهم لمدغشقر، تم افتتاح مركز تسيمبازاز للتعليم المهني للنساء في العاصمة أنتاناناريفو، كما جرى تسليم 20 كرسيا متحركا تعمل على البطارية، وحاضنتين، إضافة إلى تجهيزات أخرى، في مراسم رسمية.

تيكا أمل المضطهدات في الجبل الأسود

وفي عاصمة الجبل الأسود بودوغريستا، نفذت تيكا مشروع تجهيز وتحديث مركز إكساب النساء التعليم المهني، وافتتاحه كمركز إيواء للنساء المضطهدات، ويجري العمل على إكساب هذه النساء للمجتمع، عبر التعليم المهني، وتحسين مستوى حياتهن.

كما ان "تيكا" التي تعمل في مجال الحياة الاجتماعية للنساء، عملت على تجهيز مركز بن طلحة للدعم النفسي في الجزائر، الذي كان متوقفا عن الخدمة، وبعد التحديث والتجهيز تم تحويله إلى صالة رياضية للنساء.

الوكالة التركية اهتمت بقطاع الزراعة وتربية الماشية، وعملت على مشاريع كثيرة في مختلف مناطق المناطق بالعالم، ومنها ولاية مانسابا في دولة غينا بيساو، حيث تم تجهيز مسلتزمات لـ100 عاملة في مجال الدواجن.

وقدمت الوكالة مساعدات من كينيا إلى ماينمار، ومن العراق لتنزانيا، ولكثير من الدول، آلات خياطة، وجرى تقديم تعليم للاجئات، وتدريب لتطوير مهارات الخياطة، إضافة إلى توزيع اللباس المنتج في الورش للاجئين بشكل مجاني.

 

وعلى الحدود الفينزويلية الكولومية، بمركز مدينة كوكوتا الحدودي الذي شهد تدفقا للاجئين، قدمت الوكالة دورات تعليمية، وبعدها جرى تقديم المعدات لهم، وقدمت آلات الخياطة لنحو 15 من اللاجئات، لإعانة أهاليهم الذين اضطروا للنزوح.

وافتتحت الوكالة في العاصمة السودانية الخرطوم، ورشة للنسيج تابعة لمركز التعليم التركي السوداني المهني، ومن خلال هذا المشروع تم استهداف دمج النساء بالحياة الاقتصادية.

الوكالة حققت حلم 200 طالبة في كينيا، كن يحلمن بالذهاب للمدرسة، ونظرا لبعد المسافة، كانت هناك صعوبة بالمشي، فأهدت الفتيات دراجات هوائية.

مشاركة النساء بالاقتصاد

الوكالة بمشاريعها في منطقة البلقان، ساهمت بالنمو الاقتصادي، والنهوض في تلك البلدان، عبر مشاريع الانتاج والتوظيف النوعية، مستهدفة النساء والفتيات، للمشاركة في الانتاج، ففي سعيها لمكافحة بطالة النساء في كوسوفو، جرى تأسيس ورش من أجل توظيف النساء، وتأسيس عمل لهن، بهدف الدخول في الانتاج والأسواق.

وأكملت الوكالة في ولاية جندوبة في تونس، بالتعاون مع السلطات التونسية مشروعا لتقديم الدعم الزراعي، من أجل وصول النساء والشباب للرفاه الاجتماعي بالريف، وجرى تدريب النساء على تربية الدواجن، وتم تأمين مسلتزمات خلايا النحل.

وقدمت الوكالة الدعم في ألبانيا لمركز إيواء بالتعاون مع جمعية تعنى بحقوق المرأة، ووفرت تجهيزات للمركز، إضافة لمشاريع أخرى في تشيلي، وأوزباكستان بالتعاون مع جميعات محلية تعنى بشؤون المراة./انتهى