تركيا ترسل أطنانا من الأغذية إلى الروهنغيا في أراكان وبنغلاديش بواسطة تيكا

أرسلت تركيا أطنانا من المساعدات الغذائية إلى مسلمي الروهنغيا المتضررين من أحداث العنف في أراكان بميانمار، واللاجئين منهم إلى بنغلاديش.

وتتولى مؤسسات تركية مثل الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا) والهلال الأحمر، وإدارة الطوارئ والكوارث (آفاد)، ومنظمات مدنية، إيصال المساعدات إلى مسلمي أراكان.

وفي هذا الإطار أرسلت الوكالة التركية للتعاون والتنسيق "تيكا"، ألف طن من المساعدات إلى المحتاجين في أراكان، والتي جاءت في ضوء الاتصال الهاتفي مؤخرا بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وزعيمة ميانمار أونغ سان سوتشي.

وقال منسق تيكا في بنغلاديش أحمد رفيق جتين قايا، إنهم بدأوا توزيع المساعدات في أراكان مباشرة بعيد الحصول على التراخيص اللازمة من السلطات الميانمارية.

ولفت إلى أنهم يدرسون سبل إيصال المساعدات إلى النازحين حيث يتواجدون، عبر الجو.

وأوضح أن السلطات الميانمارية لا تسمح بدخول المروحيات المدنية إلى المنطقة، بسبب استمرار عمليات الجيش فيها.

وأردف أنهم يتعاونون مع حكومة بنغلاديش لتقديم المساعدات إلى اللاجئين الروهنغيا الواصلين بنغلاديش.

أما الهلال الأحمر التركي، فوزع آلاف الطرود الغذائية على اللاجئين في بنغلاديش، مع زيارة عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان والوفد المرافق مخيمات يقيم فيها الروهنغيا قرب مدينة كوكس بازار، أمس الخميس.

كما بدأ الهلال الأحمر توزيع لحوم أضاحي العيد على 22 ألف أسرة.

وقبل أيام اقترحت تركيا على بنغلاديش فتح حدودها أمام الروهنغيا، مقابل تحمل أنقرة نفقات هؤلاء اللاجئين.

ومنذ 25 أغسطس / آب المنصرم، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية ضد المسلمين الروهنغيا في أراكان.

ولا يتوافر إحصاء واضح بشأن ضحايا تلك الإبادة، لكن المجلس الأوروبي للروهنغيا أعلن في 28 أغسطس / آب الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان خلال 3 أيام فقط.

فيما أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الأربعاء الماضي، ارتفاع عدد مسلمي أراكان الذين وصلوا إلى بنغلادش هربا من الهجمات التي يشنها الجيش والقوميون البوذيون في أراكان، إلى 146 ألفا./انتهى