وفد تيكا التركية يجري جولة إغاثية لجالية "بلاد الشام" في تشيلي

نظّمت الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا”، ندوة حول العلاقات التركية الفلسطينية، في تشيلي، وقدّمت مساعدات إلى نادي ديبورتيفو بالستينو التشيلي، ودار لرعاية المسنين معظم نزلائها من أصول تعود إلى بلاد الشام (سوريا ولبنان وفلسطين) هاجروا زمن الدولة العثمانية.

جاء ذلك في إطار جولة عمل يشارك فيها عدد من المسؤولين الأتراك، لمدة أسبوع تقريبًا، بينهم سفيرة تركيا لدى سانتياغو “ناجية غوكجن قايا”، ونائب رئيس الوكالة “بيرول جيتين”.

وكانت دار رعاية المسنين، (معظم نزلائها من أصول شامية)، أولى محطات الوفد التركي، حيث التقى المسؤولون الأتراك بالمسنين وسألوهم عن أحوالهم والمستلزمات التي يحتاجونها.

وخلال حديثها مع المسؤولين، أشارت المسنّة فلسطينية الأصل “لوسيا جور” (77 عامًا)، إلى روابط الأخوة بين الشعبين التركي والفلسطيني، معربة عن شكرها لتركيا حيال المساعدات.

وأطلع إداريو دار رعاية المسنين، الوفد التركي على مشروع صيانة وتعزيز قدرات المؤسسة، بهدف تقييمه والمساهمة في تنفيذه وتزويده بالدعم المادي اللازم خلال المرحلة المقبلة.

وفي وقت لاحق، أجرى الوفد التركي زيارة تفقدية إلى مدرسة “مصطفى أتاتورك”، التي تم تأسيسها عام 1960 لتطوير العلاقات التركية التشيلية، حيث تديرها السفارة بسانتياغو.

كما زار الوفد التركي نادي ديبورتيفو بالستينو التشيلي لكرة القدم، الذي أسسته الجالية الفلسطينية عام 1920 وحقق نجاحات كبيرة، وأشرف المسؤولون الأتراك على تقديم الدعم للنادي.

وفي آخر محطات الجولة، نظمت وكالة التعاون والتنسيق التركية “تيكا”، ندوة حول العلاقات التركية الفلسطينية في سانتياغو، بحضور السفيرة قايا ومسؤولين آخرين من الجانبين./انتهى