طلاب أتراك يشاركون في ترميم دار ومدرسة للأيتام في مقديشو

يشارك طلاب أتراك حاليا في أعمال ترميم دار أيتام بالعاصمة الصومالية مقديشو.

يأتي ذلك ضمن برنامج "مشاركة الخبرات مع إفريقيا 2017"، الذي تنظمه الوكالة التركية التعاون والتنسيق (تيكا)، ويتضمن جولة لطلاب أتراك في 18 دولة.

وتضمنت أعمال ترميم دار "الحرمين" للأيتام طلاء جدران الدار، ومقاعد وطاولات مدرستها.

وتسع دار الأيتام 200 يتيم، فيما تستوعب مدرستها 800 تلميذ، ومن المرتقب افتتاح الدار والمدرسة بحلتهما الجديدة الأسبوع المقبل.

وقال الطالب الجامعي التركي أسامة طارغال: "طلينا 200 مقعد وطاولة في المدرسة، ونواصل عملية الترميم".

وأعرب طارغال عن سعادته بالمساهمة في أعمال الترميم.

من جانبه، أعرب الطالب "حكمت ديلمن" عن شكره لوكالة "تيكا" لإتاحتها فرصة مساعدة قرنائهم الطلاب في قارة إفريقيا.

وتنظم "برنامج مشاركة الخبرات مع إفريقيا 2017" وكالة (تيكا) التابعة لرئاسة الوزراء التركية، بالتعاون مع الخطوط الجوية التركية، ووكالة الأناضول، وهيئة الإذاعة والتلفزيون التركية.

ويشارك في البرنامج 200 طالب، حيث يساهمون في نشاطات ثقافية واجتماعية وإنسانية تشمل ترميم وصيانة مدارس ودور الأيتام وغيرها من المنشآت في 16 دولة إفريقية هي: السودان، وليبيا، والجزائر، وتونس، والصومال، وإثيوبيا، وتنزانيا، وكينيا، والسنغال، وغينيا، والكاميرون، والنيجر، وتشاد، وبوركينا فاسو، وغانا، وأوغندا.

كما يشمل البرنامج على نحو استثنائي دولتين عربيتين خارج القارة الإفريقية هما لبنان والأردن.

وتعد "تيكا" التي تأسست عام 1992 راعيا ومنسقا رئيسيا لمشاريع خيرية كثيرة تنفذها تركيا في مناطق مختلفة من العالم.

ومنذ عام 2002، زادت "تيكا" من فعالياتها وانتشارها بحملات المساعدات التنموية التي نفذتها خارج البلاد، مع ارتفاع مستوى التقدم في تركيا والانفتاح الذي حققته الحكومة في سياستها الخارجية./انتهى