"تيكا" التركية تمد يد العون لفلسطين عبر 349 مشروعا

أنجزت وكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا”، التابعة لرئاسة الوزراء، 349 مشروعا في فلسطين، خلال السنوات العشر الأخيرة، بغية المساهمة في تلبية احتياجات الشعب.

وأقامت الوكالة من خلال فتح مكتب تنسيق برنامج فلسطين، في 2005، 349 مشروعا، 173 منها، في الضفة الغربية، و113 بغزة، و63 في القدس، لدعم مجالات، التعليم، والرعاية الصحية، والمساعدات العاجلة، والترميم، والبنية التحتية، والمياه والصرف الصحي، والقطاعات الإنتاجية، وتعزيز البنية التحتية الاجتماعية والإدارية.

وتشمل مشاريع “تيكا” بفلسطين بشكل عام، 78 مشروعا لدعم البنية التحتية الاجتماعية، و64 لدعم البنية التحتية الإدارية، و52 في مجال التعليم، و46 للمساعدات العاجلة، و38 للمشاريع الطبية، و25 للقطاعات الإنتاجية، و25 للمياه والصرف الصحي، و21 لحماية التراث التاريخي والثقافي المشترك.

وتبلغ نسبة مشاريع الدعم للبنية التحية الإدارية في الضفة الغربية  32% (56 مشروعا) من إجمالي المشاريع فيها، فيما تبلغ نسبة مشاريع دعم البنية التحيتة الاجتماعية  25% (43 مشروعا(

أما في غزة فتشكّل المساعدات العاجلة 35% (39 مشروعا) من مشاريع “تيكا” في القطاع، فيما تشكّل مشاريع المياه والصرف الصحي 19% (22 مشروعا).

وتركّزت 35% من المشاريع في القدس، لدعم البنية التحتية الاجتماعية، و24% للتعليم، و22% لحماية التراث التاريخي والثقافي المشترك.

نطاق المشاريع التي تتنفذ

وتشمل مشاريع البنية التحتية الاجتماعية، دعم منظمات المجتمع المدني، وتعزيز مكانة المرأة، ودعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية، فيما تشمل مشاريع البنية التحتية الإدارية، نقل خبرة تركيا المؤسساتية إلى فلسطين، وإجراء زيارات عمل لتأهيل الكوادر المختصة في مؤسسات الدولة.

وتتوزّع مشاريع “تيكا” في مجال التعليم، بين ترميم المدارس، وتوفير المعدات التقنية، وإنشاء مختبرات الحاسوب، وتقديم المنح الدراسية، وافتتاح أقسام اللغة التركية في الجامعات، وغيرها من المجالات.

وتركزت مشاريع القطاع الصحي، على إنشاء المستشفيات، وتوفير المعدات الطبية، وتأهيل الكوادر الطبية، ومنح سيارات الإسعاف، والتدريب المهني، فيما تندرج عمليات ترميم الآثار التاريخية التي شيّدت إبان العهد العثماني، وحمايتها ضمن إطار مشاريع حماية التراث المشترك.

وتندرج تلبية الاحتياجات الملحة مثل الغذاء، والكساء، والعلاج، والمأوى، لآلاف الأشخاص بلا مأوى عقب الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، ضمن المساعدات العاجلة التي قدمتها “تيكا”.

وتشكّل المساعدات التنموية التي تقدّمها “تيكا” إلى فلسطين خلال العقد الأخير، 30% من إجمالي مساعداتها إلى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

المصدر:الأناضول