عقيلة الرئيس التركي السيدة أمينة أردوغان تزور دارأيتام غراند بسام في ساحل العاج

خلال مرافقتها لرئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان في زيارته إلى ساحل العاج قامت السيدة أمينة أردوغان برفقة السيدة الأولى لرئيس ساحل العاج دومينيك كلودين واتارا بزيارة إلى دار أيتام غراند بسام .

قامت السيدة أمينة أردوغان خلال زيارتها بتقديم الهدايا والمساعدات الغذائية المقدمة للأطفال من تركيا، كما زارت الأطفال وتعاملت معهم بارتباط وثيق .

يذكر أن دار الأيتام هذه قد تأسست في عام 1971، وتتبع دار الأيتام هذه إلى وزارة التضامن والأسرة والمرأة والطفل في ساحل العاج وهي تستوعب الأيتام الذين تتراوح أعمارهم بين 6-14 ضمن قدرة استيعابية لـ 180 طفلا.

كما قامت السيدة أمينة بإلقاء كلمة لها في زيارتها لدارالايتام قالت فيها :"جميع الأطفال، أينما كانوا، يستحقون العيش في دفء العائلة والمنزل من حقهم أن ينعموا بالمودة والتعليم واللعب والحب دون توقع أي شيء مقابل ذلك .بغض النظر عن الظروف، ومن مسؤوليتنا الأولى أن نحقق لهم هذه الحقوق".

أنشطة الوكالة التركية (تيكا) في أفريقيا

كما أشارت السيدة أمينة أردوغان إلى أن الأيتام هم أمانة لدينا وعلينا أن نحافظ عليهم وأن نجعل باستطاعتهم أن يكونوا دعما للمجتمع، كما أكدت على أهمية التواصل وبناء الجسور مع تركيا عبر التنسيق والعمل مع وكالة (تيكا) التركية - يد تركيا الصديقة وأعربت السيدة الأولى عن سعادتها لتوطيد العلاقات الدبلوماسية بين الدول الإفريقية وتركيا.

وعاينت السيدة أمينة أردوغان المستوصف وغرف الكمبيوتر في الموقع، والتي كانت قد تعهدت وكالة تيكا بإنشائها ودعمها وتأثيثها بما يتناسب مع دار الأيتام ، كما وحصلت على معلومات حول الأعمال الجارية للوكالة في المنطقة .

وقد كان برفقة السيدة أردوغان خلال زيارتها لدار الأيتام السيدة هوليا زوجة وزير الخارجية مولود تشاويش أوغلو ، والسيدة كوثر زوجة وزير الاقتصاد مصطفى إيلتاش ، والسيدة خاتون زوجة وزير الدفاع الوطني عصمت يلماز.

وخلال الزيارة استمعت السيدة امينة إلى كلمة وزير التربية الوطنية وزير التضامن والأسرة والمرأة والطفل في ساحل العاج ثم أجريت بعض العروض الموسيقية التي تعكس الثقافة الإفريقية .

المصدر: رئاسة الجمهورية التركية