وكالة تيكا اطلقت مشروع تربية الاغنام للنازحين من موصل الى شمال العراق

وكالة تيكا اطلقت مشروع تربية الاغنام للنازحين من موصل الى شمال العراق

اطلقت مشروع تربية الاغنام للنازحين من مدينة موصل الى القرى التابعة لمدينة اربيل في شمال العراق من قبل رئاسة الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا)

تواصل وكالة تيكا فعالياتها الانسانية لذوي ضحايا الارهاب في شمال العراق. وفي هذا السياق اطلقت رئاسة الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا) مشروع تربية الاغنام للنازحين من مدينة الموصل الى القرى التابعة لمدينة اربيل في شمال العراق.

وفي هذا النطاق وزعت تيكا لـ 21 عائلة النازحة من موصل الى قريتي غفار وجودي التابعتين لمدينة اربيل عشرة نعجات لكل عائلة. والعوائل تتكون من قوميات مختلفة من التركمان والكورد والعرب والشبك.

ومن جانبه وزعت عشرة نعجات لتسعة عوائل نازحة بسبب الاعمال الارهابية الى ناحية شاماميك. وقال قائممقام الناحية السيد كستان احمد قادر ان عدد النازحين لناحيتنا بلغت خمسة الف نازح من مدينتي بغداد وموصل بالاضافة الى ذلك هنالك الف عائلة نازحة من سورية الى القرى التابعة لناحيتنا. وان ناحية شاماميك تبعد عن مركز مدينة اربيل 20 كم وتتشكل الناحية من 64 قرية.

ووزعت المساعدات بمشاركة كل من السيد كامل قولاباش مستشار رئيس وكالة تيكا وممثلي الوكالة والنائب في برلمان كردستان السيد ايدن سليم معروف والسيد شفاق لوستر مسؤول الهلال الاحمر التركي لمساعدات العراقيين والسيد خيري احسان صديق مسؤول الهلال الاحمر العراقي وغيرهم من المسؤولين.

وعبر السيد كامل قولاباش مستشار رئيس وكالة تيكا في قرية غفار عن شكره للسيد اكرم قادر لاستقباله العوائل النازحة واسكانهم في بيته. واكد السيد قولاباش ان تركيا في تقديم مساعداتها لا تمييز بين اصدقائها القدماء لا من الناحية القومية ولا من الناحية الدينية. واضاف في قوله انه اليوم تم تسليم عشرة اغنام لكل عائلة. وختم قوله بجلب انتباه الحاضرين لصداقة الشعبين التركية والعراقية على مر التاريخ.

تركيا لن تمييز ابداً بين هذا وذاك في تقديم مساعداتها في المنطقة

كما قال النائب في برلمان كوودستان العراق السيد ايدن معروف ان وكالة تيكا ومنظمة الهلال الاحمر التركية وقفا بجانبنا في اصعب الايام وهذا دعم معنوي بالنسبة لنا، واضاف انه تم اعطاء عشرة نعجات لـ 11 عائلة نازحة من موصل لهذه القرية. وتابع قوله تركيا بهذه المساعدة تقف بجانب المظلومين. وتركيا لن تمييز ابداً بين هذا وذاك في تقديم مساعداتها في المنطقة. واما العوائل التي وزعت عليهم المساعدات سبعة منها من التركمان واثنان من الاكراد وعائلة واحدة من العرب وواحدة من الايزيديين وهذا يدل على ان تركيا لا تمييز بين احد.

واعرب السيد اكرم قادر احد سكّان قرية غفار الذي فتح داره لـ 11 عائلة نازحة، عن ارتياحه وسروره بسبب زيارة اللجنة التركية للناس المظلومين والمهجرين من بطش داعش الى شمال العراق. واضاف قائلا انه من واجبنا الانساني الوقوف بجانب اخواننا، واننا امنا لهم مكان اقامتهم وهم امانة باعناقنا ليوم ذهابهم الى مناطقهم.

تركيا تواصل مساعداتها بواسطة وكالة تيكا لتضميد جراح الشعب التركماني الشقيق وسوف تستمر في العمل لتلبية جميع احتياجاتهم. انتهى