حافلة تيكا للثقافة والفنون تقدم عروضها في جمهورية قبرص التركية

 

قدمت الحافلة الثقافية التي أطلقتها الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا) فعاليات فنية في جمهورية قبرص التركية، وذلك في إطار الفعاليات الثقافية التي تشرف عليها الوكالة في المناطق الجغرافية التي ترتبط بتركيا بصلة قربى.

 وعرضت الحافلة الثقافية ما بجعبتها من فعاليات ثقافية بالتعاون مع جمعية فنون تعليم المسرح المتنقل، أمام طلاب العديد من المدارس في المرحلتين الإعدادية والثانوية. حيث قدمت عروض من ألعاب الظل التركية التقليدية كـ "قره كوز عواز" و"العاشق والمعشوق"  وموسيقى من التراث التركي، ونماذج من الفنون الشعبية والرقصات التركية.

وإلى جانب ذلك كان المطبخ التركي حاضرا بتقديم أشهى المأكولات والحلويات التي تشتهر منطقة الأناضول بها منذ العهد العثماني إلى وقتنا الحالي.

وحظيت الفعاليات بتفاعل كبير من قبل الطلاب والكوادر التعليمية، حيث أعرب مدير مدرسة "ديبكربوز" عن امتنانه وشكره الكبيرين لوكالة تيكا لاهتمامها بإجراء مثل هذه الفعاليات، قائلاً " إنَّ مثل هذه الأنشطة عادة لا يشاهدها أبناؤنا الطلبة، لأن إمكانيات مدرستنا المادية محدودة، ولأنها تقع في منطقة فقيرة".

تجدر الإشارة إلى أنَّ حافلة تيكا الثقافية، قدمت عروضها في شهر رمضان الماضي، في العديد من المناطق مثل "كوسوفو" و"مقدونيا".

 

قدمت الحافلة الثقافية التي أطلقتها الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا) فعاليات فنية في جمهورية قبرص التركية، وذلك في إطار الفعاليات الثقافية التي تشرف عليها الوكالة في المناطق الجغرافية التي ترتبط بتركيا بصلة قربى.

 وعرضت الحافلة الثقافية ما بجعبتها من فعاليات ثقافية بالتعاون مع جمعية فنون تعليم المسرح المتنقل، أمام طلاب العديد من المدارس في المرحلتين الإعدادية والثانوية. حيث قدمت عروض من ألعاب الظل التركية التقليدية كـ "قره كوز عواز" و"العاشق والمعشوق"  وموسيقى من التراث التركي، ونماذج من الفنون الشعبية والرقصات التركية.

وإلى جانب ذلك كان المطبخ التركي حاضرا بتقديم أشهى المأكولات والحلويات التي تشتهر منطقة الأناضول بها منذ العهد العثماني إلى وقتنا الحالي.

وحظيت الفعاليات بتفاعل كبير من قبل الطلاب والكوادر التعليمية، حيث أعرب مدير مدرسة "ديبكربوز" عن امتنانه وشكره الكبيرين لوكالة تيكا لاهتمامها بإجراء مثل هذه الفعاليات، قائلاً " إنَّ مثل هذه الأنشطة عادة لا يشاهدها أبناؤنا الطلبة، لأن إمكانيات مدرستنا المادية محدودة، ولأنها تقع في منطقة فقيرة".

تجدر الإشارة إلى أنَّ حافلة تيكا الثقافية، قدمت عروضها في شهر رمضان الماضي، في العديد من المناطق مثل "كوسوفو" و"مقدونيا".