"برج الساعة الحميديّة" يستعيد رونقه القديم في طرابلس شمالي لبنان

تم الإنتهاء من مشروع إعادة ترميم "برج الساعة الحميديّة" المتواجد في طرابلس، شمالي لبنان، بإشرف وكالة التعاون والتنسيق "تيكا"، وأهدي البرج إلى قضاء لبنان، بمناسبة مرور 25 عاما على تولي السلطان عبد الحميد الثاني الحكم، ويعد من الآثار العثمانية المهمة في لبنان.
حيث بدأت الوكالة بوضع اللمسات الأخيرة لعمليات الإضاءة للبرج وذلك بالتعاون مع مديرية الآثار والمتاحف في مدينة طرابلس.
وتولي وكالة "تيكا" أهمية كبيرة لمشاريع إعادة ترميم وإحياء الآثار العثمانية القديمة ونقلها إلى الأجيال القادمة. وفي فترة قصيرة، تولت الوكالة مشروع إعادة ترميم البرج المتضرر خلال السنوات الماضية. حيث شارف المشروع على النهاية، ويهدف ذلك إعادة البرج لرونقه ولإعادة مكانته التاريخية في مدينة طرابلس.
وعندما سينتهي مشروع الإضاءة فإن برج الساعة، سيضيء ليالي طرابلس وسيكون معلم من المعالم الهامة في المدينة.
ووفقاً لتصريحات منسق الوكالة في بيروت السيد "إبراهيم أربير"، فإن الوكالة أعطت إهتماماً كبيراً لآثار الدولة العثمانية وصروحها والحفاظ عليها، وبإنهاء مشروع ترميم برج الساعة في طرابلس، سيصبح البرج كنجمة تضيء ساحة طرابلس القديمة.