تقديم منح للطلاب في مقدونيا بالتعاون بين تيكا واتحاد منظمة المجتمع المدني التركي-المقدوني

قدمت وكالة التنسيق والتعاون التركية (تيكا) بالتعاون مع إتحاد منظمة المجتمع المدني التركي-المقدوني (ماتوسيتيب) منح دراسية لـ 1850 طالب في مقدونيا.

وتواصل تيكا بتنفيذ المشاريع في مقدونيا دون إنقطاع. وفي هذا السياق أضافت تيكا عمل جديد إلى المشاريع التي نفذتها في مقدونيا. حيث قدمت بالتعاون مع ماتوسيتيب منح دراسية لـ 1850 طالب مقدوني.

واعتبارا من 2005 تقدم تيكا و ماتوسيتيب منح دراسية لطلاب المراحل الإبتدائية والثانوية والجامعية, والذين يصعب عليهم الاستمرار في دراستهم نتيجة وضعهم المادي.

وفي 2005 قدمت المنحة الدراسية لـ40 طالب في جميع أنحاء البلاد, وتلبية للطلب المتزايد وصل عدد الطلاب لـ1850 في عام 2015. وفي هذا السياق يستمر تقديم الدعم في العام الدراسي 2014-2015 لـ550 طالب في المرحلة الإبتدائية, و765 طالب في المرحلة الثانوية, بالإضافة لـ 535 طالب جامعي.

ووزعت المنح الدراسية لـ1850 طالب من أنحاء مقدونيا خلال الحفل الذي أقيم في الأيام الماضية بمدينة سكوبيه بحضور رئيس مكتب تيكا في البلقان وأوربا الشرقية "محمد تشفيك" ومنسق مكتب تيكا "تيومن ترياكي" والسفير التركي في سكوبيه "عمر شولنديل" 

وتحدث رئيس مكتب تيكا في البلقان وأوربا الشرقية "محمد تشفيك" خلال الحفل مبيناٌ أن دعمهم مستمر بشكل دائم لأطفالنا الذين هم أمل المستقبل, والمستقبل لا يضاء إلا بوجود أطفالنا.

وأضاف قائلا "إن الإستمرارية في التعليم شرط لاغنى عنه في تقدم أي مجتمع", وأكد أن الهدف من المنحة الدراسية بدون مقابل تشجيع النجاح في الحياة التعليمية التي تكون وسيلة لأعمال ذو فائدة وخيرية في المجتمع.

وأكد السفير التركي في سكوبيه "عمر شولنديل"  أن النظر بأمل إلى المستقبل والخدمات التي ستقدم للمجتمعات أنها ممكنة فقط عبر تربية الأطفال.

وشدد السفير التركي "عمر شولنديل"  أن أهم وظيفة على عاتق شباب المستقبل تطوير أنفسهم, وراهن أن هذه المنحة الدراسية ستكون وسيلة لاستمرار الحياة التعليمية.

وختم قائلاٌ: "المنتظر منكم تولي مناصب توطد وتعزز أواصر جسور الصداقة, والقيام بأعمال صالحة تخدم الوطن والأمة"