إصلاح كلية الطب في ولاية بلخ الأفغانية ودعمها بالأجهزة اللازمة

قامت وكالة التعاون والتنسيق التركية بإصلاح بعض أقسام كلية الطب في ولاية بلخ الأفغانية, كما قدمت لها بعض الأجهزة اللازمة.

وتواصل تيكا دعمها لأفغانستان وذلك في مجالات التعليم والصحة. حيث أفتتحت تيكا كلية الطب بولاية بلخ الأفغانية التي ساهمت في إصلاحها ودعمها بأجهزة ومختبرات لعلم الأحياء المجهرية وعلم الأمراض (البتولوجيا).

وتم تسليم المسؤولين في المختبر, كاميرا مجهرية, طاردة, حاضنة, جهاز تعقيم, كتب طبية, كمبيوتر مكتبي, طابعة, ماسح ضوئي, جهاز إسقاط, آلة ناسخة, طاولة مختبر, خزانة مجهزة برفوف, خزانة صلبة خاصة بالمختبرات, وكراسي مخصصة لعمادة كلية الطب.

وشارك في الحفل كل من السفير التركي في مدينة مزار شريف السيد "مصطفى أردفيران" ومدير الإقتصاد السيد "عبد الرحمن صمدي" و

عميد كلية الطب في بلخ السيد "فضل أحمد بفار" ومنسق تيكا في مدينة مزار شريف السيد "كمال قدير قره دوغان" ومساعد منسق تيكا السيد "فؤاد أردغموش" ومسؤولين من الجامعة بالإضافة إلى أساتذة وطلاب كلية الطب.

وصرح السفير التركي عن الأهمية التي توليها بلاده لتطوير البنية التحتية في مجال التعليم والصحة في أفغانستان, قائلاً: "أعتقد أن هذه المساهمات ستمهد الطريق لتنمية علاقة الأخوة بين بلادنا وشعوبنا".

وقدم منسق تيكا في مدينة مزار شريف "قره دوغان", معلومات عن المشاريع الجديدة التي ستنفذها تيكا, وأشار إلى المشاريع التي نفذتها في الكثير من المجالات في أفغانستان, وأكد قره دوغان أنه تم تعديل غرف المختبرات وتوفير الأجهزة ضمن مشروع تيكا في كلية الطب بجامعة بلخ.

وأفاد عميد كلية الطب "بافار" أن أواصر الصداقة بين البلدين لها جذور تاريخية, والأتراك هم من وضعوا أساس الطب والسينما في أفغانستان. وشكر بافار تيكا على دعمها قائلاً: "إن معدات البحث المخبرية المتوفرة ستدعم تعليم الطلاب, وأن الشعب الأفغاني لن ينسى أبدا المساعدات التي قدمتها تركيا". و بعد إنتهاء التصريحات تجول المشاركون المختبر.