مشفى الصداقة التركي الباكستاني يوفر الخدمة الصحية لـ ٨٠ ألف شخص خلال ٦ أشهر

وعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ببناء مشفى جديد في منطقة إقليم بينجاب الباكستانية المتأثرة بكارثة الفيضان في عام ٢٠١٠، وبناء على هذا الوعد قامت وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) بالإشراف على بناء وتجهيز مشفى في محافظة مظفر كره في أقليم بينجاب.

وأعطت وزارة الصحة في أقليم بينجاب للمشفى اسم رجب طيب أردوغان وبدأ بخدماته الطبية في يونيو/حزيران ٢٠١٤ ، والذي يعتبر من أحدث المشافي في المنطقة.

وكان المشفى قد بدأ خدماته الطبية بـ ٥٠ سرير، وبمساهمة تيكا تم رفع العدد  إلى ٩٠ سرير. ويتردد يومياً على المشفى بين ٣٥٠-٥٠٠ مريض. ومن يونيو/حزيران ليومنا هذا قدم مشفى الصداقة التركي الباكستاني الخدمات الطبية لـ ٨٠ ألف شخص.

وتكفلت بإدارة مشفى رجب طيب أردوغان مؤسسة غير ربحية بإسم "the indus hospital" والتي مركزها كارشي

وبني المشفى الشامل للرعاية الصحية على مساحة ٤.٥ دونم وتوجد فيه غرفتين للعمليات مجهزة ألكترونيا،  ومستودع للجثث, ومغسلة. ويعمل في المشفى ٢٦ دكتور، و٧٠ عامل خدمات صحية وممرضات، والأقسام المتوفرة في المشفى هي قسم العظام والجراحة العامة, قسم النساء, قسم الأطفال، وبنك الدم, وقسم العناية المشددة.