أردوغان يزور جامع كتشاوة في الجزائر

قام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بزيارة لجامع "كتشاوة" في منطقة "القصبة" المعروفة بأسم "المدينة القديمة" في العاصمة الجزائرية "الجزائر"  والمدرجة على لائحة التراث الثقافي العالمي, حيث ساهمت وكالة التعاون والتنسيق التركية في ترميمه.

وفي إطار الزيارة التي أجراها أردوغان إلى الجزائر, قام بزيارة جامع كتشاوة المتواجد في منطقة "القصبة"  المعروفة بأسم "المدينة القديمة" والتي تساهم تيكا في ترميمه. وأستُقبل الرئيس التركي وعقيلته أمينة أردوغان خلال الزيارة من قبل أطفال يرتدون الملابس التقليدية.

وحصل الرئيس أردوغان على معلومات من المسؤولين, حول أعمال الترميم التي تقوم بها تيكا في الجامع الذي أنشئ وفتح على العبادة من قبل خير الدين بربروس باشا في عام 1520.

وقد حول الجامع الذي تمت توسعته من قبل حسن باشا عام 1794, إلى كنيسة كاتدرالية خلال الاستعمار الفرنسي عام 1830. و قد تم إعادة افتتاح الجامع إلى العبادة من جديد, حيث يعتبر أحد رموز إستقلال الجزائر عام 1962.

و خلال الزيارة التي قام بها الرئيس أردوغان للجزائر بين 4-5 يونيو/حزيران ألتقى مع رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال, وتوصلو للتفاهم المشترك في ترميم الجامع الذي أغلق للعبادة في عام 2007 بسبب المشاكل الفنية الموجودة في بناء الجامع.  

وبعد توقيع البروتوكول بين تيكا ووزارة السكن والعمران في الجزائر عام 2013,  بدأت أعمال الترميم في سبتمر/أيلول 2014  ومن المقرر أن تنتهي خلال عامين.

"زيارتي الأولى إلى أفريقيا بصفتي رئيسا للجمهورية"

وبعد مغادرة الجامع قام أردوغان بتقييم الزيارة التي قام بها للجزائر, وقيم أيضا العلاقات بين الجزائر وتركيا بعد المحادثات التي أجراها أمس واليوم وعلى رأسهم نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمام الصحفيين.

وذكر أردوغان بزيارته العام الماضي للجزائر كرئيس للوزراء قائلا: "أما الآن بصفتي رئيسا للجمهورية, أجريت أول زيارة للجزائر وأفريقيا, وأرى أن الجزائر في تغيير جاد".

 وأشار أردوغان أن جامع كتشاوة من أهم الأدلة على وحدة الثقافة بين البلدين, معربا عن أنه  في حال تم ترميم المنطقة من قبل شركة تركية بما يتناسب مع أصلها, سيكسب  ذلك قوة مميزة للجزائر.

كما أعرب أردوغان عن أنه رأى في منطقة القصبة جمال الجزائر, مضيفا "مثلما انتقلت من الأمس إلى اليوم, إنه من الفائدة الكبيرة نقلها للغد بما يتناسب مع أصالتها. تحيا الأخوة بين تركيا والجزائر"

وسلم أردوغان على الجزائيريين المعبرين عن فرحتهم له قبل أن يركب سيارته.

ورافق أردوغان في زيارته كل من رئيس المجلس الوطني الجزائري "عبد القادر بن صالح", ومساعد رئيس الوزراء "نعمان قورتلموش" , ووزير الزراعة والأغذية والثروة الحيوانية "مهدي أكر", ووزير الدفاع "عصمت يلماز", ورئيس تيكا "د.سردار تشام".