أردوغان يشارك في حفل وضع حجر الأساس لمشروع ترميم شارع برهان بي في جيبوتي

شارك رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان في حفل وضع حجر الأساس لمشروع شارع برهان بي, والتي أشرفت وكالة التعاون والتنسيق التركية على ترميمه, وذلك خلال تواجده في جيبوتي التي يجري فيها مباحثات متعددة الجوانب.

وبدأ رجب طيب أردوغان كلمته في المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره الجيبوتي اسماعيل عمر جيله معبراً عن تمنيه بأن تكون الزيارة وسيلة تطوير وتحول في العلاقات بين البلدين.

وعبر أردوغان عن سعادته بوجوده في جيبوتي, وعبر عن سعادته من حسن الضيافة, مضيفا أن جيبوتي هي الأكثر تميزاً من بين دول شرق أفريقيا, وأنها دولة ذات عمق تاريخي وثقافي مهم بالنسبة لتركيا.

وأشار أردوغان إلى أن نائب رئيس الوزراء نعمان قورتلموش سيتوجه مع الوفد المرافق إلى تاجورا, ونوه إلى أن التراث العثماني موجود هنا, وأنه سيرى هذه الأثار في أماكنها.

وأفاد أردوغان أنه سيتم إعادة تشييد الآثار التي تشرف تيكا على ترميمها ضمن الاتفاقية الموقعة بين حكومتي البلدين. وأضاف قائلاً: "أعتقد بأن وجود هذه الأثار سيزيد من زياراتنا المتبادلة".

"ستكون وسيلة لحراك إقتصادي مهم في المنطقة"

وشرح أردوغان الأتفاقيات الثماني التي وقعت قبل قليل قائلاً: "من بينها الإتفاقية التي توصلنا إليها بين مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون الجيبوتية, وإتفاقية أخرى تنص على إقامة منطقة إقتصادية خاصة بين حكومة الجمهورية التركية وحكومة جيبوتي والتي ستبنى على مساحة 5 ألاف فدان. وبطبيعة الحال ستوفر فرص عمل مهمة في جيبوتي, وفي نفس الوقت ستكون وسيلة لحراك إقتصادي مهم في المنطقة. وفي نقطة أخرى وقعت إتفاقية بين الحكومة التركية ونظيرتها الجيبوتية تنص على التعاون المشترك في مجال الشباب والرياضة. وإتفاقية بحرية بين البلدين. وإتفاقية تعاون مشترك لتدريب الشرطة. وإتفاقية تعاون أمني. وإتفاقية للتدريب العسكري والتقني والعلمي, وتيكا كما سبق وأعربت"

وأفاد أردوغان أن هذه اللقاءات والإتفاقيات في غاية الأهمية, وأفاد بشكل صريح على الأهمية التي يوليها قائلاً: "بالطبع عندما ننظرعلى التعاون الإقتصادي والتجاري بيننا, فإنه يبلغ 65 مليون دولار. هذا الرقم مطلوب حالياً, وليس هو المطلوب ومن الممكن أن يزيد هذا الرقم. وأعتقد أن هذه الزيارات رفيعة المستوى من شأنها تسريع هذه المرحلة".

وضع حجر الأساس لمشروع تحديث شارع "برهان بي"

شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الجيبوتي "إسماعيل عمر جيله", في حفل وضع حجر الأساس لمشروع ترميم شارع "برهان بي", بعد المؤتمر الصحفي المشترك في القصر الرئاسي.

وأستقبل الرئيسان من قبل الشعب بالهتافات والرقص التقليدي, ووضعوا الحجر على الرصيف المجدد. وأخذوا معلومات من المسؤولين. وأقترب أردوغان من الناس الذين هتفوا له, وحمل أردوغان طفلاً معبراً عن محبته.

وسلم أردوغان على الناس طول الطريق الذي قطعه سيراً على الأقدام خلال إنتقاله من مكان الحفل إلى البرلمان الجيبوتي. أما عقيلة أردوغان "أمينة أردوغان" اجتمعت مع نساء ممثلين للمجتمع المدني في جيبوتي. وصرحت أن تركيا على عكس بعض الدول, لاتقدم الدعم من أجل أي مقابل, وأنها لاتهدف للإستغلال.

وقامت أمينة أردوغان بزيارة لدار الأيتام "دارييل" الذي ترعاه عقيلة الرئيس الجيبوتي "كادرا محمود خليل". وألتقت أمينة أردوغان مع عقيلة الرئيس الجيبوتي وتحدثت في الإتحاد الوطني للمرأة بجيبوتي.

ونوهت أمينة أردوغان على أهمية المساعدات التعليمة والإنسانية قائلة: "أن أي صوت يعلو من أفريقيا يلقى صدداً في تركيا. وأود ان اغتنم الفرصة لأكد على أن تركيا على عكس بعض الدول, تقدم المساعدات الإنسانية في أفريقيا دون أي مقابل. وأنها لا تنظر للموضوع بعقلية إستغلالية أو ذات مصلحة. ومنظمات مثل تيكا وهلال الأحمر التركي أكبر مثال على ذلك.

"ستنمو أفريقيا بقيمها الذاتية"

وصرحت أمينة أردوغان أن يد العون تمد للمحتاجين في أي مكان من العالم دون التميز في الدين, اللغة, والتمييز العنصري.

وتمنت أمينة أردوغان أن الأماكن التي أفتتحت ووضع حجر أساسها من قبل تيكا, و"مركز التدريب المهني للنساء المشردات", أن تساهم في دعم الإقتصاد الوطني. وفي إطار زيارتها لأفريقية ستقوم أمينة أردوغان والوفد المرافق لها بزيارة للصومال.